كيف تكتشفين اعراض الحمل

ما هى اول اعراض الحمل

الحمل

سنتعرف فى المقالة على اعراض الحمل ولكن اولا يجب ان نعلم ان الحمل هبة من عند الله تعالى ، حيث ان انجاب الاطفال هي من أعظم النعم التي ينعم الله بها على البشر اجمعين.

وتحدث عملية الحمل عند المرأة عند اندماج البويضة التي تخرج من مبيض الأنثى مع أحد الحيوانات المنوية للرجل أثناء الجماع.

 وعند استقرار أحد الحيوانات المنوية للرجل في بويضة المرأة ينتج عن ذلك بويضة مخصبة ثم تبدأ هذه البويضة المخصبة  رحلتها نحو الرحم.

 ثم تلتصق البويضه المخصبة بجدار الرحم عن طريق عملية تُعرف باسم عملية الانغراس، وتحتاج البويضة في تلك المرحلة لحوالي أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من بعد الجماع الجنسي حتى يُعلن بذلك بدء الحمل.

أما فيما يتعلّق بتفاصيل عملية التخصيب فإنّها تتم في قناة فالوب عند المرأة، حيث تبقى البويضة في قناة فالوب لمدة حوالي 12-24 ساعة في انتظار أن يتم تخصيبها من الحيوانات المنوية للرجل، وتتحرك في تلك الأثناء ببطء شديد داخل القناة.

وخلايا الحيوانات المنوية معروفة بانها يمكنها السباحة من خلال عنق الرحم وذلك للوصول إلى قناة فالوب، ومن الممكن للحيوان المنوي البقاء على قيد الحياة في جسم الأنثى لمدة تصل إلى حوالي ستة أيام او سبعة حيث في تلك الفترة يبحث فيها عن بويضة لتخصيبها قبل أن يموت.

اول اعراض الحمل 

هناك بعض الأعراض والعلامات التي سوف تظهر على المرأة في بداية الحمل والتي سوف تأكد لها اذا كانت حامل أم لا، والتي يمكن الاستفادة منها في الاستدلال ومعرفة احتمالية حدوث حمل ام لا.

 حيث انه من الشائع جدا أن الأنثى يمكن أن تخطئ في التمييز بين بعض الأعراض التي تشبه اعراض الحمل علامات الحمل المبكرة والأعراض التي تسبق مجيء الدورة الشهرية وغيرها.

حيث يحدث لكثير من النساء اعراض الحمل الكاذب لعدة أسباب منها الرغبة الشديدة في الحمل او ظهور علامات تشبه علامات الحمل لذلك يجب التروي وعدم التسرع قبل التأكد من وجود حمل حقيقي.

ولذلك لا يمكن الجزم بوجود حمل لمجرد ظهور بعض أعراضه على المرأة، ولكن تُعتبر هذه الأعراض مؤشرات عامة لا أكثر.

 ولذلك يجب علي المراة في النهاية أن تلجأ المرأة  إلى إجراء اختبار الموجود في اي صيدلية  للتأكد من وجود الحمل أو نفيه، او يمكن عمل تحليل الدم وذلك الاختبار مضمون بنسبة كبيرة.

وهناك بعض من اعراض الحمل التي تحدث للمرأة يمكن أن تكون علامات لوجود حمل بنسبة كبيرة

1- الغثيان

 يعتبر الغثيان من أكثر الأعراض شيوعاً وشهرة بين الحوامل، وعلى الرغم من انه معروف أنّ الغثيان المصاحب للحمل يُعرف بغثيان الصباح فقط ، ولكن يمكن حدوثه في عدة فترات في اليوم بشكل متكرر ومستمر، حيث يمكن  للحامل أن تشعر بالغثيان والقيء في أي وقت من اليوم ولكنّه أكثر شيوعاً في فترة الصباح بعد الاستيقاظ مباشرة.

2- التعب و الارهاق

  يعد التعب و الارهاق عامل مهم من اعراض الحمل فى البداية تشعر الحامل عند حدوث الحمل في الفترة الأولي  بالتعب الشديد والإرهاق وذلك منذ الأسابيع الأولى للحمل.

وذلك بسبب  ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في بداية الحمل عند المرأة، بالإضافة إلى عدة عوامل أخرى تؤدي إلى هذا الإرهاق مثل:

التغيرات في ضغط الدم ومستوى السكر، لذلك في هذه الحالة ينصح المرأة بأن تأخذ قسطاً كافياً من الراحة والنوم وان لا ترهق نفسها بأي أعمال شاقة ومجهدة، ويمكنها أيضا المواظبة على تناول كميات كافية من البروتينات والحديد والفيتامينات ولكن ذلك باستشارة الطبيب المعالج، 

وايضا يمكنها اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن بعيد عن الزيوت والدهون التي من شأنها زيادة الشعور بالتعب.

3- زيادة التبول

 تُعتبر زيادة التبول من الأعراض الشائعة بين النساء الحوامل؛  ويظهر ذلك منذ المراحل الأولى للحمل 

حيث في تلك المرحلة تشعر المرأة بالرغبة الملحة لحاجتها للتبول وبطريقة مستمرة ويكون ذلك عرض جديد عليها وقد يكون من اعراض الحمل.

ويرجع ذلك إلى بعض التغيرات الهرمونية التي ترافق حدوث الحمل، ويمكن ملاحظة هذه التغيرات بقوة عند الحامل بعد بداية الأسبوع السادس من الحمل وهي مرحلة ايضا قريبة.

4- الإمساك

كما قلنا أن في مرحلة الحمل يحدث زيادة نسبة هرمون البروجسترون في جسم المرأة  وذلك أمر طبيعي جداً.

 ولكنّ يصاحب هذه الزيادة إلى حدوث عدة مشكلات منها مشاكل تؤدي إلى المعاناة من الإمساك؛ وهو ايضا عرض من اعراض الحمل غير المرغوب فيها والمنفرة عند المرأة.

والتي تنتج بسبب تأثير هرمون البروجستيرون في الجهاز الهضمي عند الحامل، وتسبّبه بإبطاء حركة الطعام في الأمعاء وذلك من شأنه يؤدي إلى حدوث الإمساك. ويمكن معالجة الإمساك والحد من زيادة حته عن طريق الحفاظ على رطوبة الجسم بشرب كميات كافية من الماء، وشرب اللبن الدافئ وممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد على مرونة الجسم ، ومحاولة اتباع نظام غذائي غني بالألياف والبروتينات المختلفة.

5- المغص والتشنج

 عندما تلتصق البويضة المخصبة بجدار الرحم تبدأ بعض الأعراض الشائعة بالظهور على الحامل، ومثال على ذلك؛ الشعور بتقلصات في البطن تشبه التقلصات التي تمر بها الأنثى خلال فترة الدورة الشهرية ولكن بشكل أكبر نسبيا.

 لذلك  كما قلت يمكن الخلط بين اعراض الحمل وآلام الدورة الشهرية بسبب تشابه الأعراض المصاحبة لكل منهما.

وعادة ما تبدأ هذه التشنجات بشكل خفيف في بداية الحمل، ثم تختفي مع الوقت، ولكن إذا كان الألم شديدًا مستمرا، أو أنه مصاحب بنزيف حاد، يجب مراجعة الطبيب على الفور.

6- زيادة الشهية

فتحدث زيادة الشهية عند المرأة الحامل تماماً مثل العديد من الأعراض المبكرة الأخرى الحمل  بسبب التغيرات في مستوى الهرمونات بعد الحمل تظهر الرغبة الشديدة في تناول الطعام بشكل مفرط وعلى غير العادة.

كما يمكن أن تجد المرأة نفسها تفضل نوعاً معيناً من الطعام وذلك كان لا يحدث من قبل، وتنفر من أنواع أخرى.

وايضا تجد نفسها تنفر العديد من روائح الطعام حيث أنها يمكن أن تسبب غثياناً مزعجاً للغاية، و يمكن أن تستمر هذه الرغبة الشديدة في تناول بعض أنواع الطعام أو النفور او الغثيان عند شم روائح الطعام من طوال فترة الحمل.

ولكن تختفي هذه الأعراض في معظم الحالات في نهاية الثلث الأول من الحمل، ولكن حتى ذلك الحين يجب التأكد من تناول وجبات غذائية متكاملة لضمان الحفاظ على صحة الأم وجنينها وايضا تناول الفيتامينات المختلفة ولكن باستشارة الطبيب المعالج.

7- التنقيط الدموي

 يمكن أن تظهر أولى علامات الحمل عند المرأة على شكل تنقيط دموي أو نزيف خفيف وبسيط للغايه، حيث يُعرف باسم بنزيف الانغراس في بعض الأحيان.

 وتلاحظ المرأة هذا النزيف عند بداية التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم واستقرارها بها، ويحدث ذلك بعد حوالي 10-14 يومًا من بداية حدوث الحمل.

و يمكن أن يرافق هذا النزيف في بعض الحالات خروج إفرازات مهبلية يكون لونها مائل للبياض او مائل للاصفرار أو به خطوط حمراء، وتكون هذه الإفرازات بسبب زيادة سماكة جدران المهبل.

8- تقلبات المزاج 

غالباً ما تشعر الحامل بعدم الاتزان العاطفي والتحسس من أي حدث على مدار اليوم في الفترة الأولى من الحمل، وذلك يرجع إلى تغيير الهرمونات الحامل بسبب حدوث الحمل. 

ولكن تظهر هذه التقلبات المزاجية عادة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكن بعد فترة قصيرة تعود الأمور الى الاستقرار من جديد ويعد عامل مهم من اعراض الحمل.

9- حدوث تغيرات فى الثدى

 تختلف مستويات الهرمونات بشكل كبير التي تحدث للمرأة الحامل على مدار فترة الحمل وهذا يمكن أن يؤدي إلى ملاحظة العديد من التغييرات على جسم الحامل، ومنها:

حدوث بعض التغيرات على الثدي، حيث تلاحظ السيدة تغير في حجم الثدي بشكل ملحوظ ، وبالنسبة لبعض النساء تعتبر تلك إحدى العلامات المبكرة على اعرض الحمل التي تشير الى وجود حمل بنسة كبيرة.

ويمكن ملاحظة بعض التغييرات من قبل الحامل على الثديين، مثل: انتفاخ الثديين، والشعور بألم في الثديين، وزيادة حساسيتها.

 كما يلاحظ تغير لون المنطقة المحيطة بالحلمة الي اللون الداكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *